18يوليو2024
غير مصنف

«قرية الفخار» بفوزها على «الجزيرة» تقطع نصف المشوار نحو دوري الأضواء

Captureaalivsnsaleh

 

الرفاع – محمد عون

كسب نادي عالي أولى نهائيات دوري بتلكو لـ «ثانية الطائرة» وذلك على حساب النبيه صالح بنتيجة (3/2) بعد مباراة قوية من الناحية التنافسية كان الدفاع أبرز المهارات فيها.

هذا الفوز يعني أن «قرية الفخار» قطعت نصف المشوار نحو التأهل لدوري بتلكو لـ «أولى الطائرة». إذ ستقام المباراة الثانية بينهما يوم الخميس المقبل. وفي حال فاز عالي سيتوج بطلاً للدوري وفي حال انتصر النبيه صالح فهذا يعني تحول الحسم لمواجهة فاصلة.

وجاءت نتائج أشواط اللقاء الذي شهد حضور جماهيري جيد العدد غالبيتهم من جماهير عالي بواقع: (19/25، 25/22، 25/15، 26/28، 15/8).

شوط أول لـ «الجزيرة»

بدأ النبيه صالح بقوة مطلع الشوط الأول وكذلك بهدف مفاجئة خصمه. إذ كان للإرسال الموجه دور كبير في ذلك إذ عانى منافسه كثيراً في الاستقبال وهذا سهل مأمورية حوائط الصد عند الثنائي محمد أحمد ومحمد حمزة دون إغفال نجاح علي عبدالحسين في الدفاع الخلفي ليبدأ بعدها علي عبدالأمير في تحقيق النقاط هجومياً (7/1).

وعلى رغم أن عالي لم ييأس وهذا مكنه من تقليص الفارق تدريجياً حتى عدل النتيجة أيضاً (14/14). إذ يعود ذلك لإرساله الموجه ويقظة حوائط الصد والدفاع الخلفي أمام ضاربي «الجزيرة» ومن ثم فعالية الثلاثي محمد حماد وعلي حمزة وبدرجة أقل محمد هرونة. إلا أن النبيه صالح استعاد عافيته سريعاً مع ارتفاع أداء عبدالله عباس وسط احتجاجات عالاوية على قرار الحكم بعدم احتساب كرة معدة بشكل خاطئ. حتى أنهى عبدالله عباس الشوط بعد كرة ذكية من المعد أحمد عبدالحسين (25/19).

تعديل «قرية الفخار»

في الشوط الثاني، تغير الحال فيه رأساً على عقب. إذ تفوق عالي بسرعة بفضل تألق محمد حماد هجومياً وفعالية محمد هرونة في الإرسال الموجه على عبدالله عباس والذي كان في اسوء حالاته بالاستقبال (6/1 ثم 9/2).

حافظت كتيبة المدرب محمد الحمر على أفضليتها على رغم تحسن أداء لاعبي النبيه صالح في الشق الهجومي. إذ كان ثلاثي الأطراف وبالذات محمد حماد وعلي حمزة يحصدان النقاط بأريحية مع محاولة المعد حسين علي بتشغيل مركز (3) أيضاً لكي يزيد تفكك الخطوط عند كتيبة المدرب محمد جلال (17/6).

هذا الفارق، كاد أن يوقع عالي بالمحظور لأنه اطمئن مبكراً على نتيجة الشوط وهذا جعله يرتكب أخطاء متتالية في الشق الهجومي حتى من أفضل اللاعبين لديه. إذ في الجهة المقابلة برز كثيراً الأداء الدفاعي الذي كان سر هذه العودة وكذلك إرسال البديل عبدالله علي (17/13).

وعلى رغم هذا التحسن إلا أن جاسم محمد أوقف هذه الصحوة بحائط صد مثالي بمناسبتين حتى أنهى محمد هرونة الشوط لصالح «قرية الفخار» (25/22).

تقدم لـ «قرية الفخار»

في الشوط الثالث، بدأ النبيه صالح بقوة بغية استعادة الأفضلية وذلك بفضل الضغط بالإرسال وتنظيم الدفاع ومن ثم التنويع في الإعداد سواءً بتفعيل مركزي الأطراف أو وسط الشبكة. فيما افتقد عالي للتخليص وبالذات أن أخطاء محمد حماد كانت كثيرة من المنطقة الخلفية وإن كان عكس ذلك بالمنطقة الأمامية (9/4). غير أن عالي عاد قوياً بشكل سريع إذ عدل النتيجة (9/9) ثم أخذ الأسبقية بفارق مريح (18/11). إذ يعود ذلك للإرسال الطويل الذي أرهق كثيراً النبيه صالح في الاستقبال وهذا اتبع الأداء الهجومي الذي ارتكب أخطاء متتالية تارة من محمد أحمد وأخرى من علي عبدالأمير وعبدالله عباس. وامتاز في صفوف «قرية الفخار» الثنائي محمد حماد ومحمد هرونة وكذلك جاسم محمد بتشكيل حوائط الصد.

تألق حماد استمر بهذا الشوط لينهيه لصالح فريقه بنتيجة (25/15).

عودة صعبة لـ «الجزيرة»

في الشوط الرابع، كرر النبيه صالح مع فعله في الشوط السابق وأخذ الأسبقية مستفيداً مرة أخرى من أخطاء منافسه المباشرة إما بالهجوم أو لمس الشبكة دون نسيان دور علي عبدالأمير ومحمد أحمد بالهجوم من الأطراف ومحمد القطان بالهجوم السريع (7/3 ثم 10/5). لكن عالي لم ييأس وعاد بقوة بعد تألق حوائط الصد عند الثنائي محمد هرونة وجاسم محمد أمام علي عبدالأمير فيما تراجع أداء محمد أحمد كثيراً وهذا ساعده في تقليص الفارق حتى تعرض هرونة لإصابة قوية في إصبعه أخرجته على إثرها من الملعب ليتراجع أداء عالي بشكل ملحوظ بالاستقبال والهجوم. فيما استفاد النبيه صالح في زيادة الفارق مع تألق هجومي لافت لعلي عبدالأمير والثنائي محمد حمزة ومحمد القطان من وسط الشبكة (21/14). مرة أخرى، كاد أن يقع النبيه صالح في المحظور، إذ بدأ يرتكب الأخطاء فيما استفاد عالي من التغييرات التي أجراها بإشراك مهدي محمد وكذلك المرسل يوسف ميرزا، وسط تألق كبير للشق الدفاعي بقيادة حسين محفوظ لتتعادل النتيجة (23/23) وسط صدمة مدرب ولاعبي «الجزيرة».

التنافس اشتد بين الفريقين وسط تبادل في تحقيق النقاط حتى حسم النبيه صالح الشوط بعد حائط صد ناجح على محمد حماد (28/26).

عالي ينهي اللقاء سعيداً

أما في الشوط الخامس، فكان التكافؤ سيد الموقف حتى (6/6). إذ تبادل الفريقان إحراز النقاط إما بالفعالية الهجومية أو من خلال ارتكاب الأخطاء.

غير أن عالي نجح تدريجياً بأخذ الأسبقية بعد ارتكاب الثنائي عبدالله عباس وأحمد عبدالحسين لأخطاء مباشرة، لتتألق بعدها حوائط صد عالي بشكل رائع جداً وبالذات الثلاثي سيدكاظم ومحمد حماد وجاسم محمد لينتهي الشوط وسط ذهول النبيه صالح بنتيجة (15/8).

أدار اللقاء طاقم دولي مكون من عباس عبدالرضا ومنير مكي. وقدم الطاقم مستوى تحكيميا طيبا على رغم وجود بعض الاحتجاجات من هنا وهناك. وقد يكون بعضها في محله لكن بالمجمل العام التحكيم كان جيداً.

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3907 – الأحد 19 مايو 2013م الموافق 09 رجب 1434هـ